مُبتكِرون من أجل السلام في السّاحل 2020

يدعم برنامج ” مُبتكِرون من أجل السلام في السّاحل” فِرَقًا شابّةً من بوركينا فاسو، النيجر ومالي لتطبيق مبادراتٍ لبناء السلام باستخدام التكنولوجيا الرقمية. وتلقى 12 فريقًا يضمّ كلٌ منها 2-3 مُبتكرين شبابًا تدريبًا على توظيف المهارات الرقمية لاستخدام التكنولوجيا من أجل حلّ مشكلةٍ تتعلّق بمشاركة الشّباب في بناء السلام في مجتمعهم، منطقتهم أو بلدهم. وفي خلال المقرّر الذي قُدّم عبر تطبيق واتساب بسبب جائحة كوفيد-19، طوّرَت الفِرَق فكرةً لمبادرةٍ مبتكَرةٍ تهدف إلى تمتين السلام والحوار، وتصبو إلى تجاوز الانقسامات التي فاقمَتها الجائحة. وبعد انتهاء المقرّر، تتلقّى حاليًا 6 فِرَقٍ من تلك التي خضَعَت للتدريب دعمًا ماليًا وإرشادًا بغية تطبيق أفكارها، والمشاركة في تدريباتٍ أخرى والالتقاء بمُبتكِري سلامٍ آخرين. تُنفّذ “بيلد آب” هذا المشروع بالشراكة مع أوكسفام