زملاء وزميلات “لنبنِ السلام” 2017-2018

دعم برنامج “زمالة لنبنِ السلام” عامَي 2017-2018 ثلاثة فِرَقٍ تعمل في ميانمار، البوسنة وباكستان، بتمويلٍ من بيس نكزس (PeaceNexus)

لويس غوستافو فلوريز

يشغف لويس بالعثور على طرقٍ إبداعيةٍ لمعالجة النزاعات، وقد عثر في الموسيقى على وسيلةٍ محتملةٍ لتعزيز السلام. يعيش لويس حاليًا في ميانمار ويقدّم الاستشارة الطوعية لمنظّمة تورننغ تايبلز ميانمار (Turning Tables Myanmar) التي توظّف الموسيقى والفيلم لتمكين الشّباب المهمّش من بناء السلام، مع تركيزٍ خاصٍ على M&E. حاز لويس على درجة الماستر في دراسات السلام والنزاع في الجامعة الأوروبية للسلام (EPU) في النمسا، ودرجة الماستر في الشؤون الدولية والدبلوماسية في الجامعة الأسترالية الوطنية (ANU) في أستراليا

منذ عام 2015، تنفّذ منظّمة “تورننغ تايبلز ميانمار” مشروعًا بعنوان صوت الشّباب (Voice of the Youth)، يُشرك الشّباب المهمّش من مختلف مناطق البلاد بواسطة الموسيقى، في إطار حوارٍ بنّاءٍ عن التغيير الاجتماعي بالاستناد إلى التلاحم المُجتمعي، وتعزيز حقوق الإنسان والشمول السياسي. بصفته زميلًا في “زمالة لنبنِ السلام”، عمل لويس في تصميم واختبار تطبيقٍ هاتفي يصبو إلى تعزيز وتقوية مجتمع “صوت الشّباب” عبر تحسين مشاركتهم/ن في الحوارات الإيجابية وخفض العنف. وجرى تصميم التطبيق ليكون منصّةً من الشّباب وإليه، تستخدم الموسيقى مساحةً آمنةً للتعبير عن رؤى الشّباب للمجتمع، والترويج للحوار العابر للانقسامات المُجتمعية. بالإضافة إلى ذلك، يساعد التطبيق فريق “تورننغ تايبلز ميانمار” على الاستمرار في دعم الشّباب لتعلّم الموسيقى بصفتهم مُناصِرين مُبدعين ومواطِنين فاعلين في مجتمعاتهم المحلّية

قرّة العين فاطمة

تعمل قرّة العين في مجال السياسات وهي خريّجةٌ في دراسات السياسات العامة من جامعة أكسفورد. قرّة العين هي إحدى أوائل النساء اللواتي انضمَمن إلى القوات الجوّية الباكستانية، حيث عملَت قبل انتقالها إلى قطاع الخدمة العامة. تتمتع قرّة العين بخبرةٍ واسعةٍ في العمل على منع النزاع من خلال التنمية في ريف إقليم بنجاب، وقد عملَت بشغفٍ مع الأطراف الحكومية وغير الحكومية من أجل بناء السلام عبر تقديم الخدمات في المناطق الباكستانية المشوبة بالنزاع

حاليًا، تعمل قرّة العين في وكالة تنمية المناطق القاحلة (ABAD) في بنجاب، حيث تقود فريقًا مكرّسًا لتحسين الخطة القائمة للتنمية المدمَجة للمناطق القاحلة في باكستان. بصفتها زميلة في برنامج “لنبنِ السلام”، صمّمَت قرّة العين منهجًا مبنيًا على نظام المعلومات الجغرافية (GIS) لإدارة وحل النزاعات على المياه، ووضَعته موضع الاختيار في المسار القاحل والهشّ في بنجاب، جامعةً بين التكنولوجيا والبحث المُجتمعي التشاركي لمَنع وحلّ النزاعات الداخلية في المجتمعات الزراعية. ويهدف هذا النظام بشكلٍ أساسي إلى تقصير الوقت المطلوب لحلّ الخلافات ومنعها من خلال تحديد أنماط النزاعات وتطبيق أدواتٍ فعّالةٍ لحلّها 

إلما سلمان

وُلدَت إلما في بريجيدور (البوسنة والهرسك) وتقيم وتعمل حاليًا في ساراييفو. تخرّجَت من كلّية الفلسفة في ساراييفو، قسم علم النفّس، وتناولت أطروحتها “العلاقة بين الفن والعلاج النفسي في العلاج بالفنّ”. بالإضافة إلى ذلك، تخرّجَت إلما من أكاديمية نوماد للرقص وحازت درجة الماستر في حقوق الإنسان والديموقراطية، حيث ركّزت رسالتها الختامية على دور المسرح في التعامل مع الماضي في دول غرب البلقان

تعمل إلما في مجالَي العلاج النفسي والفنون البصرية والأدائية (مسرح ورقص معاصر). في خلال مشاركتها في “زمالة لنبنِ السلام”، طوّرَت إلما منهجيةً تُشرِك الشّباب على نحوٍ ناشطٍ في المجتمع المحلّي من خلال تأمّلاتهم/ن وتفكّرهم/ن بالمستقبل. وبعد سلسلةٍ من حلقات التركيز مع تلامذةٍ في المرحلة الثانوية واستطلاع طرق نظرتهم/ن للمستقبل، والقيَم التي يرغبون بتأسيس مستقبلهم/ن عليها، وكيف يرَون ماضي البوسنة والهرسك، جرى استخدام هذه التأمّلات في إنتاج عرضٍ مسرحي. وتمثّل هدف المشروع في تنشيط الشّباب داخل مجتمعهم/ن المحلّي، بالترافق مع رَبط الماضي بالمستقبل والجَمع بين أطرافٍ مختلفةٍ في المشهد المحلّي المعني ببناء السلام